الموقع الرسمي للجمعية السورية للصحة النفسية


 

 
     نماذج للتحميل


1) النظام الداخلي للجمعية السورية للصحة النفسية

2) نموذج طلب العضوية للجمعية - عربي

3) نموذج خطاب التزكية - عربي


 

 
الجمعية السورية للصحة النفسية ( سمح )




من نحن؟



الجمعية السورية للصحة النفسية ( سمح )

في ظل النتائج الخطيرة لتفاقم الحرب الدائرة في سورية ظهرت الآثار الكبيرة لتردي أوضاع حياة الشعب السوري وأمنه في مجالات الحياة كافة . وكان من اللافت النقص الحاد في أشكال التنظيم المهني للعاملين في مجال الصحة النفسية بتخصصاتهم المختلفة ، ونظرا للحاجة الكبيرة لمساعدة الناس في ظل التدهور الكبير في ظروفهم المعيشية وفي حياتهم النفسية والاجتماعية فقد برزت فكرة إنشاء الجمعية السورية للصحة النفسية ( سمح ) ، وهي جمعية علمية سورية مستقلة للاختصاصيين في الطب النفسي وعلم النفس والخدمة الاجتماعية السريرية .

الرؤية : تسعى الجمعية لأن تعزز الصحة النفسية الشاملة للسوريين ، وتصبح مرجعية علمية رائدة في تقديم الخدمات الإشرافية والاستشارات والدراسات والبحوث في مجالات الطب النفسي وعلم النفس والخدمة الاجتماعية السريرية.

الرسالة : تعزيز الصحة النفسية وتقديم الخدمات النفسية والاجتماعية وفق أعلى المعايير المهنية وبناءا على الممارسة العلمية الموثوقة المبنية على البراهين.

نشأة الجمعية ومقرها : نشأت الجمعية بناء على توصيات مؤتمر الآثار النفسية والاجتماعية للثورة السورية وآليات التعامل معها والذي عقد في مدينة اسطنبول بتاريخ : ( 27 - 28 / 9 / 2012 م ) . حيث تعاون لإنشائها عدد من المختصين في مجالات الطب النفسي وعلم النفس وعلم الاجتماع السريري , وقد تم تسجيلها رسميا في المملكة المتحدة ( حيث مقرها المختار الحالي ) في العاشر من سبتمبر 2013 م . ويتولى إدارة الجمعية حاليا بشكل مؤقت ( لحين عقد الاجتماع الأول للجمعية العمومية ) مجلس تأسيسي يضم نخبة من الاختصاصيين السوريين في مجالات الطب النفسي وعلم النفس والخدمة الاجتماعية السريرية وانبثق من هذا المجلس التأسيسي مجلس إدارة مؤقت يرئسه رئيس المجلس التأسيسي ومعه نائب الرئيس وأمين السر وأمين الصندوق . مجال نشاطات الجمعية : تقديم خدمات الصحة النفسية والاجتماعية للشعب السوري بكافة أجناسه وأعماره وفئاته وطوائفه داخل سورية وخارجها وأيضا للمقيمين في سورية من غير السوريين.

أهداف الجمعية :
تسعى الجمعية إلى تحقيق الأهداف التالية:
1. تعزيز الصحة النفسية الشاملة ، وتطوير خدماتها
2. أن تكون إحدى المرجعيات المعتمدة والموثوقة في تلبية الاحتياجات النفسية الاجتماعية الوقائية والعلاجية والتدريبية والبحثية.
3. العمل على تشجيع الدراسات العلمية التي تساعد على تطوير الصحة النفسية.
4. تخفيف المعاناة النفسية الاجتماعية الحالية للناس والتعامل مع الآثار المديدة المستقبلية للحرب الدائرة حالياً عليهم ، وتقديم الدعم النفسي الاجتماعي اللازم للفئات المستهدفة.
5. المساهمة في تقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية الدوائية والنفسية والاجتماعية والروحية بالاعتماد على العناصر الإيجابية الثقافية والروحية للمجتمع للمتضررين نفسياً بكافة فئاتهم.
6. مساعدة الجهات المعنية على تنظيم برامج خدمات الصحة النفسية وفق معايير الجودة والممارسة المبنية على البراهين.
7. نشر وتطوير الثقافة النفسية الصحيحة من خلال تعميم الممارسات الوقائية للصحة النفسية في المجتمع .
8. التواصل مع الهيئات المحلية والخارجية المتخصصة ذات العلاقة والاستفادة المتبادلة من البرامج والخدمات ، وتعزيز التواصل المهني الفعال بين الأطباء النفسيين والاختصاصيين النفسيين والاجتماعيين والعمل بروح الفريق والتواصل مع المختصين في المجالات الأخرى ذات العلاقة لتعزيز جوانب التعاون المشترك بما يحقق الأهداف المرجوة .
9. تقديم الاستشارة النفسية للهيئات والمؤسسات السورية الأخرى والمعنية بالشأن السوري .

الآليات التنفيذية لتحقيق أهداف الجمعية:
تعمل الجمعية على تحقيق أهدافها المذكورة أعلاه بما يأتي :
1. عقد المؤتمرات والندوات التخصصية وورش العمل والدورات التدريبية لتطوير وتأهيل وتدريب العاملين في مجالات الصحة النفسية ومتابعة المستجدات العلمية في مجالات تخصصاتهم والمشاركة في المؤتمرات المحلية والدولية .
2. توفير الدعم المهني والإشراف على برامج وخدمات الصحة النفسية والحرص على أن يتم تقديم هذه البرامج وفق الممارسة المهنية المبنية على البراهين .
3. إقامة وسائل تواصل مباشر مع جميع الفئات المستهدفة ( مثل خطوط هاتفية ساخنة أو مواقع للاستشارات الإلكترونية أو غيرها ) لتقديم الاستشارات النفسية والاجتماعية المتخصصة.
4. إقامة مشاريع للدعم النفسي الاجتماعي للفئات الأكثر عرضة لتضرر صحتهم النفسية مع التركيز على النساء والأطفال والمسنين والجرحى والمرضى النفسيين وذوي الاحتياجات الخاصة.
5. المساهمة في تيسير وصول الطواقم الطبية النفسية الاجتماعية إلى مناطق تواجد المتضررين من جميع الفئات المستهدفة.
6. نشر الثقافة النفسية المتعلقة بالصدمات والكوارث والقيام بتثقيف الناس حول آليات التكيف مع الضغوط الناتجة عن الأزمات.
7. إقامة حملات إعلامية مكثفة تخاطب البلدان المستضيفة لأهل سوريا ( شعوبا وحكومات ) بسبب الأزمة الحالية لتعزيز التكافل الاجتماعي وتيسير سبل الحياة الكريمة ( مثل : الصحة والتعليم والإقامة والعمل ...الخ )
8. إقامة حملات إعلامية لإبراز الجوانب الإيجابية في الأزمة الحالية وبث ثقافة التفاؤل.
9. التنسيق مع الهيئات الدولية ذات الخبرة لتنفيذ المشاريع والاستفادة المتبادلة من الخبرات في مجال الدعم النفسي الاجتماعي .
10. جمع ودراسة المسائل القانونية المتعلقة بالجوانب الطبية النفسية الاجتماعية في الحروب والكوارث.
11. دعم الدراسات والمسوح العلمية الطبية النفسية الاجتماعية التي تتعلق بالأزمة السورية.
12. التأكيد على توثيق الانتهاكات الجسدية والنفسية والجنسية للفئات المستهدفة ( حسب المعايير العلمية والمهنية والقانونية المعتمدة ).
13. تنظيم وإقامة دورات تدريبية مشتركة لذوي التأثير المباشر - من كافة الطوائف - للاستفادة من الجوانب النفسية والاجتماعية والروحية في التعامل مع الكوارث والأزمات .
14. إعداد وتأهيل المدربين المتخصصين القادرين على تدريب الداعمين النفسيين .
15. السعي لتخفيف الوصمة الاجتماعية عن المرضى النفسيين والأشخاص الذين يعانون من مشكلات نفسية واجتماعية مثل حالات الاعتداء الجنسي وغيرها وتقديم الرعاية الطبية النفسية الاجتماعية اللازمة .
16. تعزيز التواصل والتعاون بين جميع الاختصاصيين في الطب النفسي والعلوم النفسية والاجتماعية وبين المهتمين بالشأن السوري .



تم تعديل المحتوى في 24 / 10 / 2013 م